اماكن سياحية في لندن – متحف إيتش أم إس بلفاست

متحف إيتش أم إس بلفاست
ممر الكوين قرب تاور بريدج, لندن
 
ساعات العمل
منذ ١٠:٠٠ – ١٨:٠٠
منذ ١٠:٠٠ – ١٧:٠٠
 
إيتش أم إس بلفاست متحف بسفينة بلفاست الحربية للبحرية الملكية البريطانية. السفينة ترسو بشكل دائم بنهر التايمر بلندن ويرعاها متحف الحرب الامبراطوري. السفينة شاركت في العديد من الحروب لصالح البحرية الملكية البريطانية.
 
أنشأت السفينة بيلفاست كأول سفينة حربية للبحرية الملكية، وسميت باسم عاصمة ايرلندا الشمالية. السفينة كانت من أقوى السفن الحربية البريطانية في ذلك الوقت. بدأت السفينة في العمل سنة 1936 قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية، بمناسبة عيد سانت باتريك، في 17 مارس أيلول سنة 1938. استعملت في البداية كواحدة من السفن التي تحاصر المانيا خلال الحرب العالمية الثانية. تعرضت السفينة للضرب من طرف الجيش الالماني، وتوقفت عن العمل لتعود بعد ذلك لعملها بعد اصلاحات سنة 1942 شملت تحسينا في قوة الدفاع ومعدات الردار والدروع. عملت سفينة بلفاست على مراقبة سفن الاتحاد السوفياتي المارة بالقطب الشمالي خلال سنة 1943، ولعبت دورا محوريا في معركة كيب الشمالية حيث ساعدت على تدمير السفينة الحربية الالمانية شارنهورست. وفي سنة 1945، وقبيل نهاية الحرب العالمية الثانية، انظمت الى الاسطول البريطاني بالمحيط الهادي. ثم شاركت بلفاست في الحرب الكورية ما بين 1950 و1952 وخضعت لعملية تحديث وتجديد ما بين 1956 و1959. السفينة كانت قبلة للزيارة من طرف العديد من الوفود الاجنبية الرسمية لتدخل الى قسم الاحتياط الحربي سنة 1963.
 
بعد مطالبة المتحف البحري الوطني والمتحف الحربي الامبراطوري ووزارة الدفاع بالمحافظة على السفينة الحربية بلفاست قررت الحكومة سنة 1971 عدم المحافظة عليها، مما دفع لتشكيل حملة خاصة أطلق عليها إيتش إم إس بلفاست للمحافظة عليها، والتي نجحت في ردع الحكومة الحصول على السفينة في يوليوز تموز سنة 1971، وثم جلبها الى لندن ورست بنهر التاميز، وتم افتتاحها للعموم في نفس السنة لتصبح فرعا من فروع المتحف الحربي الامبراطوري سنة 1978.
 
سفينة بلفاست من أشهر المعالم السياحية بالعاصمة لندن حيث تستقبل حوالي ربع مليون سائح سنويا. السفينة تحكي قصص الحياة على متن سفينة حربية عاشت الحرب العالمية الثانية من خلال قصص لقدامى المحاربين في عرض السواحل البحرية. السفينة تتألف من تسعة طوابق، وتمتع بمشاهدة غرف العمليات الحربية.
 
الدخول لمشاهدة السفينة بالمجان للأطفال الذين تقل اعمارهم عن 15 سنة، لكن الكبار يدفعون 14.05 جنيه استرليني للزيارة. تفتح السفينة المتحف من العاشرة صباحا وحتى السادسة مساءا من شهر مارس أيار وحتى شهر أكتوبر تشرين الاول وينتهي الدخول على الساعة الخامسة مساءا. وما بين شهري نونبر تشرين الثاني وفبراير شباط من الساعة العاشرة صباحا وحتى الخامسة مساءا وينتهي الدخول على الساعة الرابعة مساءا.
 
الوصول الى سفينة بلفاست سكون سهلا عبر ركوب الميترو والنزول بمحطة لندن بريدج حيث الخروج من مخرج سانت تولي حتى نهر التاميز لتجد امامك سفينة بلفاست المتحف الحربي.
 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *