اماكن سياحية في لندن – قصر هامبتون كورت


قصر هامبتون كورت
موليسي سوري, لندن


مشاهدة معالم المدينة
تاريخية

ساعات العمل
منذ ١٠:٠٠ – ١٨:٠٠




قصر هامبتون كورت هو القصر الملكي بلندن بورو ريتشموند ويقع على ضفاف نهر التايمز بالمقاطعة التاريخية ميدليكس بلندن الكبرى. القصر هو مقر الإقامة للعائلة الملكية منذ القرن 18. يبعد القصر بحوالي 18 كيلومتر عن تشارينغ كروس. القصر بني في الأصل للكاردينال توماس وولسي المفضل لدى الملك هنري الثامن سنة 1529 تم تحول القصر للملك الذي قام بتوسعته فيما بعد.

خلال القرن السادس عشر وفي اطار المشاريع التي قام بها الملك وليام الثالث فيما يخص التوسعة وإعادة البناء، بدأ في اعادة بناء القصر والتي توقفت سنة 1694 ، وتركت القصر يضم نوعين من الاساليب المعمارية المحلية المتناقضة، اسلوب باروكي واسلوب تيودوري. 

القصر هامبتون كورت وقصر سانت جميس هما القصران الاثنان الوحيدان اللذان كان يملكهما الملك هنري الثامن وصمدا في وجه التاريخ حتى العصر الحالي. القصر يفتح ابوابه للعموم حيث أنه وجهة سياحية مفضلة لدى السياح ويمكن الوصول إليه عبر محطة القطار واترلو بقلب العاصمة لندن. القصر ترعاه مؤسسة مستقلة خيرية وهي مؤسسة القصور الملكية التاريخية والتي لا تتلقى أي تمويل من الحكومة أو العائلة المالكة.

توجد بالقصر حدائق جميلة تجذب انتباه الزوار، كما أن هناك العديد من نقاط الجذب السياحي بالقصر، ومنها ملعب التنس التاريخي، وكرمة العنب الضخمة والتي يعتقد أنها الاكبر في العالم.

طلب الملك وليام والملكة ميري من المهندس كريستوفر رين الذي صمم كاتدرائية سانت بول أن يحول لهم بيت نوتنغهام الى قصر. وطلب من الموظف نيكولاس هاوكسمور أن يقوم بالعملية بأسرع وقت ممكن وبأقل تكلفة، ولهذا السبب بني القصر بالطوب بدلا من الحجر. تم بناء القصر في غضون ستة أشهر وأنتقل اليه الملك والملكة عشية عيد الميلاد سنة 1689. بعد سنوات قليلة أضاف الملك والملكة الى القصر معرضا وشقة للملكة ومدخلا جديدا.

لم تستمتع الملكة ماري بالقصر حيث توفيت بعدما أصيبت بمرض الجدري سنة 1694، كما سقط الملك وليام من حصانه سنة 1702 وتوفي بعد بضعة أيام من الحادث.

ولدت الملكة فكتوريا بالقصر وعاشت فيه حتى سنة 1837. أميرة ويلز ديانا تملك شقة في القصر منذ 1981 وحتى 1997.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *